اسم القطعة:

إسطرلاب

الموقع/المدينة:

أدنبرة, المملكة المتحدة

المتحف الذي يحوي القطعة:

المتحف الملكي، المتحف الوطني في اسكتلندا NMS

تاريخ القطعة:

417/ 1026-7

Artists:

محمد بن الصفار.

الرقم المتحفي للقطعة:

T. 1959.62

مواد وتقنيات صنع القطعة:

نحاس أصفر مسبوك ومحزز.

أبعاد القطعة:

القطر: 15.5 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة:

الأمويون

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

قرطبة، أسبانيا.

وصف:

إسطرلاب له قرص مركزي أجوف، وهو نوع من الصفيحة الأساس (الصفيحة الأم)، تتشكل من تثبيت الصفيحة الخلفية إلى الحافة المرفوعة (الحاشية المدرجة) المنقوشة بالخط الكوفي. الحلقة المتمفصلة (أو العرش) التي كانت الأداة تتدلى منها بشكل عمودي على الأرض لإعطاء القراءة ليست أصلية، والصفيحة الأمامية المثقبة التي تدل على مواقع النجوم قد تم استبدالها في القرن الثالث عشر. يمكن تفكيك الإسطرلاب عن طريق حل المقبض المركزي إلى سبع صفائح. تم نقش أسماء سبعة أماكن على الصفائح بحيث ترى على الحاشية المدرجة بالخط الكوفي البسيط هي: مكة، المدينة، سرقسطة، سامراء، القاهرة، طليطلة، القسطنطينية، مع خط العرض وساعات أطول نهار، كما تم نقش السمت والمقنطر بالإضافة إلى خطوط تشير إلى أوقات الصلاة. تم نقش الجزء الداخلي من الصفيحة الأم بعلامات 66 درجة، وهي صفيحة إحداثيات دائرة البروج في حين يحمل الجزء الخلفي أربعة مقاييس للارتفاعات واثنين للبروج وأيام السنة. وقد وضع الحرفي توقيعه على الجزء الخلفي من الصفيحة الأم.
الإسطرلاب هو أداة عرفت منذ القرن الثاني/ الثامن على الأقل، وهي تمثل فكرة السماء مع كامل نجومها بناء على نظرية تفيد بأن الأرض هي مركز كون كروي. كان للإسطرلاب وظائف عديدة، إذ استخدم كأداة للحسابات الفلكية تسمح برؤية ارتفاع الشمس والنجوم، كما تم استعماله لأغراض الإبحار. وقد كان له دور آخر هام هو تحديد الوقت في العالم الإسلامي، إذ كان يمكن عن طريقه حساب الوقت الدقيق للصلوات الخمسة.
دخل المسلمون أسبانيا في القرن الثاني/ الثامن، وعلى إثر ذلك تطورت حضارة نابضة بالحياة، حضارة جمعت ودمجت ونثرت أفكار العلماء العرب القدماء والمعاصرين. يعتبر هذا الإسطرلاب الأوروبي الصنع والمؤرخ أقدم القطع المعروفة التي أنتجها محمد بن السفر عام 417/ 1026-7، ومن المثير للاهتمام أن ابن السفر، أخا محمد بن السفر، كان أول مؤلف معروف من أسبانيا الإسلامية كتب بحثاً عن الإسطرلاب. وهناك إسطرلابان آخران من تلك الفترة يحملان توقيع محمد بن السفر إلا أن هذا الإسطرلاب هو الأقدم. وقد تراجع إنتاج الإسطرلاب واستخدامه في أوروبا مع حلول القرن الثامن عشر إلا أن إنتاجه واستخدامه في العالم الإسلامي قد استمر حتى القرن العشرين.

View Short Description

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

يذكر النقش بالخط الكوفي على الجزء الخلفي من الإسطرلاب "عمل محمد بن الصفار بقرطبة سنة سبع وعشرة وأربعة مائة" (417/ 1026-7).

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

هدية للمتحف من قبل جيمس هـ. فار، F.I.M.I، أدنبرة، عام 1959.

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

يذكر النقش على الجزء الخلفي من الإسطرلاب مكان الصنع وهو قرطبة.

مراجع مختارة:

:NMS Object Record File, containing material directly reproduced from the following references
- ,(.King, D. A., 'Some Medieval Astronomical Instruments and their Secrets', in Mazzolini, R. G. (ed
.Non-Verbal Communication in Science prior to 1900, Florence 1993, pp.29–52
- ,Maddison, F., and Turner, A., Science and Technology in Islam, exhibition catalogue, London 1976
.pp.104–6
- .Phillips, P., The Collectors' Encyclopeadia of Antiques, London 1973, p.604, fig. a
- ,Plenderleith, R. W., 'Discovery of an Old Astrolabe' in The Scottish Geographical Magazine, Vol. 76
.No. 1, 1960: 25

ملخص هذه الصفحة:

Ulrike Al-Khamis "إسطرلاب" in Discover Islamic Art , Museum With No Frontiers, 2017. http://www.museumwnf.org/thematicgallery/thg_galleries/database_item.php?itemId=objects;ISL;uk;Mus03;1;ar&id=scientific_objects

الإعداد: أولريك الخميسUlrike Al-Khamis

Ulrike Al-Khamis is Principal Curator for the Middle East and South Asia at the National Museums of Scotland in Edinburgh. She began her academic career in Germany before completing her BA (1st class Hons) in Islamic Art and Archaeology at the School of Oriental and African Studies in London in 1987. The same year she moved to Edinburgh, where she completed her Ph.D. thesis on “Early Islamic Bronze and Brass Ewers from the 7th to the 13th Century AD” in 1994. From 1994 to 1999 she worked as Curator of Muslim Art and Culture for Glasgow Museums and, in 1997, was one of the main instigators of the first ever Scottish Festival of Muslim Culture, SALAAM. Since 1999 she has been based at the Royal Museum in Edinburgh, where she has curated several exhibitions and continues to publish aspects of the collections. In addition to her museum work she has contributed regularly to the teaching of the Fine Arts Department at the University of Edinburgh.

التنقيح: ماندي غوميز
الترجمة: م.هزار عمران. من: الإنكليزية.
تنقيح الترجمة عباس عباس

الرقم التشغيلي في "م ب ح" UK3 01