اسم القطعة:

فسقية للوضوء

الموقع/المدينة:

لشبونة, البرتغال

المتحف الذي يحوي القطعة:

متحف المدينة

الرقم المتحفي للقطعة:

MC. ARQ.46

مواد وتقنيات صنع القطعة:

حجر مُجيّر (حجر جيري صلب).

أبعاد القطعة:

العلو الكامل: 114 سم؛ القطر: 223 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة:

القرنان 8 – 9 الهجريان / 14 – 15 الميلاديان

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

لشبونة.

وصف:

فسقية للوضوء مثمّنة الشكل. حُفر الداخل مع الأطراف المؤطرة في الأعلى وفي الخارج؛ ويبدو على الفسقية ثقب لحقها فيما بعد، وبُترت القاعدة وتنقصها ساق أو رجل صغيرة. تقدم الحافة الخارجية زخارف تتكون من عناصر هندسية صغيرة الحجم، محفورة (معيّنات، مربّعات ودوائر)، في حين تحتوي الحافة العليا على طول محيطها على نقيشة عربية بالخط الكوفي، يمكن أن نقرأ فيها كلمة "الملك" التي تتكرر دون انقطاع.

View Short Description

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

تأريخ خارجي مستمد من التاريخ. فقد تم تفكيك مسجد الحي الموريسكي، الذي نفترض أن القطعة تنتمي إليه، في بداية القرن السادس عشر خلال حكم د. مانويل الأول، ملك البرتغال.

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

هبة.

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

تم اكتشافها خلال أعمال التأهيل العمراني، وقد أعيد استعمالها في كتلة أحد جدران عمارة من زقاق جواو دي أوتيرو، رقم 67 (موراريا، لشبونة). ويعود تاريخ هذه العمارة في الأصل إلى القرن السادس عشر.

مراجع مختارة:

- .Lisboa Subterrânea (catalogue d'exposition), Lisbonne, 1994

ملخص هذه الصفحة:

Rodrigo Banha da Silva "فسقية للوضوء" in Discover Islamic Art , Museum With No Frontiers, 2017. http://www.museumwnf.org/thematicgallery/thg_galleries/database_item.php?itemId=objects;ISL;pt;Mus01_C;45;ar&id=religious_life

الإعداد: رودريغو بنها دا سيلفا.Rodrigo Banha da Silva

Rodrigo Banha da Silva é arqueólogo e historiador. Estudou na Universidade Nova de Lisboa, tendo-se especializado em Arqueologia Urbana na Universidade do Minho, onde obteve o seu Mestrado. Arqueólogo do Serviço de Arqueologia do Museu da Cidade, tem-se dedicado sobretudo à arqueologia da cidade de Lisboa, dirigindo projectos de investigação neste domínio e tendo colaborado na concepção e montagem do Museu do Teatro Romano. É, no corrente, professor da Universidade Nova de Lisboa, onde lecciona Arqueologia e História Romana. É autor de diversas publicações de Arqueologia Moderna e Romana, de onde se destacam O Quotidiano de Lisboa na Época dos Descobrimentos – Roteiro Arqueológico e Documental dos Objectos e dos Espaços (Lisboa: Comissão do M.E. para a Comemoração dos Descobrimentos Portugueses, 1998 – em co-autoria com Paulo Guinote) e Olaria Tradicional Portuguesa – do Fazer ao Usar (Lisboa: Assírio e Alvim, 2004 – em co-autoria com Raquel Henriques da Silva e Isabel Maria Fernandes).

التنقيح: مارجوت كورتز
الترجمة: اينيس اوزيكي- ديبريه (من: البرتغالية, حنان قصاب حسن (من: الفرنسية).
تنقيح الترجمة (من: الفرنسية).احمد الطاهريAhmed S. Ettahiri

Archéologue et historien de l'art et de l'architecture islamiques, titulaire d'une maîtrise en archéologie de l'Institut national des sciences de l'archéologie et du patrimoine de Rabat (INSAP), Ahmed S. Ettahiri a obtenu en 1996 le grade de docteur en art et archéologie islamiques de l'Université de Paris IV-Sorbonne. En 1998, chargé de recherche à l'INSAP, il est nommé co-directeur des fouilles archéologiques maroco-américaines sur le site d'al-Basra (nord du Maroc). En 1999, il est conservateur du Parc archéologique de Chellah (Rabat) et membre du comité scientifique du Forum euroméditerranéen d'archéologie maritime (FEMAM, Carthagène, Espagne). Actuellement maître-assistant et chef du Département d'archéologie islamique à l'INSAP, il est aussi chargé de cours d'architecture islamique à la Faculté des lettres et sciences humaines de Meknès (Université Moulay Ismail, Maroc) et coordinateur du Maroc pour le projet “Qantara, traversées d'Orient et d'Occident” piloté par l'Institut du monde arabe à Paris. Ses recherches sur l'architecture religieuse du Maroc sous les Mérinides (XIIIe-XVe siècle) et sur les fouilles du site d'al-Basra ont donné lieu à plusieurs publications dans des revues scientifiques marocaines et étrangères.

الرقم التشغيلي في "م ب ح" PT 62