اسم القطعة:

جزء من إفريز

الموقع/المدينة:

الجزائر, الجزائر

المتحف الذي يحوي القطعة:

المتحف الوطني للآثار والفنون الإسلاميّة

الرقم المتحفي للقطعة:

II.S.275

مواد وتقنيات صنع القطعة:

جبس محلّي (تمشنت) منحوت.

أبعاد القطعة:

الطول: 50 سم؛ العرض: 28 سم؛ السماكة: 5.5 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة:

الفترة الرستميّة: 161 - 296 هجري / 778 - 909 ميلادي؛ رستميّو سدراتة: 296 -467 هجري / 909 – 1074 ميلادي

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

سدراتة، الجزائر.

وصف:

جزء من إفريز مصنوع من التمشنت (الجبس المحلّي) المنحوت، وعليه زخرفة كتابيّة وهندسيّة وزهريّة، مؤلف من حقلين تفصل بينهما ثلاثة أطر. يتكون الإطار الأوّل من دوائر مثقوبة مكرّرة؛ والإطاران الباقيان من زخرفة خيطية رفيعة ومسطّحة تفصل بينها حبيبات، هي عبارة عن تعاقب مربّعات صغيرة وتفريغات. تتكون الزخرفة الكتابيّة التي تزيّن القسم الأوّل من نقيشة بأحرف كوفيّة لكلمة "بركة"، مكرّرة ثلاث مرّات، الأخيرة منها غير مكتملة. ومنذ بداية التأريخ الهجري، استُعملت كلمة "بركة" كنقش على الأطباق الخزفيّة والجرار والأواني النحاسيّة والعناصر المعماريّة.إلخ.
الحقل الثاني عبارة عن شبكة من المعيّنات، يبدو في الأسفل منها جزء صغير من ورقة مفصّصة ومبسّطة، يرجح أنها تشكّل جزءاً من حقل ثالث ذو زخرفة زهريّة.
كان النحت يتمّ بالاستعانة بنصلٍ حديدي يُستعمل على التمشنت وهو لازال رخواً. وبحسب هـ. سالادان، فإنّ هذا الجبس المحلّي المصنوع من الحجر الكلسي الخاص بالمنطقة كان "يُطبّق على جدران من تراب مدكوك (الطابية) أو من الحجر الدبش".
يُذكّر التزويق الهندسي لهذه اللوحة بالتزيين الذي كان يحفره رومانيّو وبيزنطيّو إفريقيا الشماليّة على مذاخرهم وعناصرهم المعماريّة ومذابحهم… إلخ.
هذه القطعة هي جزء من تلك الأفاريز الطويلة التي كانت تجري على الأجزاء العلوية للجدران، والتي كانت تمتد على طول الغرفة لتبرز الحدّ بين السقف والزخرفة التي تزيّن باقي الجدار.

View Short Description

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

دراسة للزخرفة الكتابية والخطّية المحتوية على أحرف كوفيّة التي يمكن، استناداً إلى ج. مارسي، أن تعود إلى "القرن 11 الميلادي (القرن 5 الهجري) والتي تُقارب أحرف القيروان".

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

إيداع أثري (تنقيبات فان بيرشم، 1952).

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

تمّ اكتشاف هذا الجزء في قصر في سدراتة وذلك استناداً إلى التقرير الذي نُشر في مجلّة les Comptes rendus de l'Académie des inscriptions et belles-lettres في عام 1952.

مراجع مختارة:

- ,Bermúdez Pareja, J., “Crónica arqueológica de la España musulmana”, Al-Andalus, vol. XX, 1955
.pp. 407-452
- .Marçais, G., L'architecture musulmane d'Occident, Paris, 1954
- .Saladin, H., Manuel d'art musulman. L'architecture, Paris, 1907
- Van Berchem, M., “Deux campagnes de fouilles à Sédrata en Algérie”, Comptes rendus de l'Académie
.des inscriptions et belles-lettres,
1952, pp. 242-246
- Van Berchem, M., “Deux campagnes de fouilles à Sédrata (1951-1952)”, Travaux de l'Institut de
.recherches sahariennes
, t. X, 1953, pp. 123-138

ملخص هذه الصفحة:

Houria Cherid "جزء من إفريز" in Discover Islamic Art , Museum With No Frontiers, 2018. http://www.museumwnf.org/thematicgallery/thg_galleries/database_item.php?itemId=objects;ISL;dz;Mus01;25;ar&id=sculptures

الإعداد: حورية شريدHouria Cherid

Titulaire d'un magister en archéologie islamique (1992), enseignante à l'Institut d'archéologie de l'université d'Alger de 1992 à 1999, conservateur du patrimoine archéologique et historique au Musée national des antiquités de 1994 à 2002, puis conservateur en chef à partir de 2002, Houria Cherid est chef du service Labo-photo, département Animation et Documentation au Musée national des antiquités. Elle a publié de nombreux articles dans les Annales du Musée national des antiquités et prépare actuellement un doctorat en archéologie islamique.

التنقيح: مارجوت كورتز
الترجمة: من: الفرنسيّة ريم خطاب
تنقيح الترجمة (من: الفرنسية).احمد الطاهريAhmed S. Ettahiri

Archéologue et historien de l'art et de l'architecture islamiques, titulaire d'une maîtrise en archéologie de l'Institut national des sciences de l'archéologie et du patrimoine de Rabat (INSAP), Ahmed S. Ettahiri a obtenu en 1996 le grade de docteur en art et archéologie islamiques de l'Université de Paris IV-Sorbonne. En 1998, chargé de recherche à l'INSAP, il est nommé co-directeur des fouilles archéologiques maroco-américaines sur le site d'al-Basra (nord du Maroc). En 1999, il est conservateur du Parc archéologique de Chellah (Rabat) et membre du comité scientifique du Forum euroméditerranéen d'archéologie maritime (FEMAM, Carthagène, Espagne). Actuellement maître-assistant et chef du Département d'archéologie islamique à l'INSAP, il est aussi chargé de cours d'architecture islamique à la Faculté des lettres et sciences humaines de Meknès (Université Moulay Ismail, Maroc) et coordinateur du Maroc pour le projet “Qantara, traversées d'Orient et d'Occident” piloté par l'Institut du monde arabe à Paris. Ses recherches sur l'architecture religieuse du Maroc sous les Mérinides (XIIIe-XVe siècle) et sur les fouilles du site d'al-Basra ont donné lieu à plusieurs publications dans des revues scientifiques marocaines et étrangères.

الرقم التشغيلي في "م ب ح" AL 38