اسم القطعة:

كِسرة من تمثال امرأة من المشتى

الموقع/المدينة:

برلين, المانيا

المتحف الذي يحوي القطعة:

متحف الفن الإسلامي

تاريخ القطعة:

حوالي 743-744

الرقم المتحفي للقطعة:

I. 6172

مواد وتقنيات صنع القطعة:

حجر كلسي منحوت ومشكَّل.

أبعاد القطعة:

الارتفاع: 70 سم ؛ العرض: 50 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة:

العهد الأموي

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

الأردن، المشتى.

وصف:

كسرة من النصف السفلي لجسد امرأة تبين أن رداءها انزاح عن ردفيها إلى ما تحت عجيزتها. ولا يزال واضحاً على هذه الكسرة من التمثال كيف تمسك المرأة بيدها اليمنى الرداء المتثني على أسفل فخذها، كما لا تزال جزء من الرداء باقٍ على فخذها الأيسر. ومنطقة الأرداف والعجيزة من التمثال عارية تماماً. والفخذان محفوظان حتى فوق الركبتين بقليل. أما الظهر فهو مغطى جزئياً بالقماش، لكن الفخذين عاريان على الجهة الأمامية من التمثال. ويتناسب هذا الشكل النسائي بتقاسيمه المستديرة وأشكاله الممتلئة مع مفاهيم الجمال في الفن التشكيلي في العصر الأموي كما كان معروفاً في حياة البلاط آنذاك. وقد أمكن التعرف على كتابة بالخط الكوفي على الفخذ الأيسر لهذه المنحوتة، والكتابة عميقة وتتجه من الأعلى نحو الأسفل. ولم يمكن حتى الآن قراءة هذه الكتابة بشكل كامل ولكن يعتقد أنها اسم المرأة التي نحت التمثال على شاكلتها.
تنتمي هذه الكسرة من التمثال إلى مجموعات من التماثيل النسائية في قصور أموية متعددة. ويعتقد أن المنحوتات والرسوم البيزنطية والساسانية كانت نماذج تم احتذاؤها في هذه التماثيل الأموية. لقد طور الأمويون مجموعة خاصة بهم من مواضيع حياة البلاط واستعانوا بنماذج من الحضارات الأقدم. كما وجدت تماثيل لنساء بالحجم الطبيعي في خربة المفجر وقصر الحير الغربي بالإضافة إلى قصر المشتى. كذلك هناك رسوم بالحجم الطبيعي تزخرف قصير عمرا.
والسؤال الذي يطرح نفسه هو ما إذا كانت التصورات الدينية العقائدية التي كانت أقل صرامة في مطلع العصر الأموي عنها في العصور اللاحقة مشجعة على صناعة مثل تلك التماثيل. على أية حال من المعروف أن النساء كن يرسمن ويصورن كراقصات وموسيقيات وكجزء من الحريم وكذلك على شكل الآلهة. وليس من المعروف ما إذا كان هذا التمثال المنقوص من المشتى يمثل امرأة من الحريم أم غير ذلك لأن وضع التمثال لم يسمح بذلك. وهناك تمثال آخر من مشتى لامرأة تحمل على جانبها الأيسر قِدراً منقوشاً أو كيساً من القماش لترش العطور على نفسها أو على الحاكم. وتظهر مثل هذه التماثيل الأثر الكبير لرسومات ما قبل الإسلام على أعمال هذه الفترة. إلا أن الضربات التي تركت آثارها على التمثال تدل على أن هذه التماثيل العارية تم رفضها في الأزمنة اللاحقة.

View Short Description

المالك الأصلي:

من المرجح أنه الخليفة الأموي الوليد الثاني 125-126/743-744

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

إن اكتشاف هذه القطعة أثناء عمليات التنقيب في قصر المشتى سنة 1903 يدل على مكان مصدرها ويسمح باعتبارها من زمن واجهة القصر، بحيث أن تأريخ هذه القطعة يحدد بالقياس على تأريخ الواجهة.

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

هدية من السلطان العثماني عبد الحميد الثاني مع واجهة قصر المشتى سنة 1903.

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

إن اكتشاف هذه القطعة أثناء عمليات التنقيب في قصر المشتى سنة 1903 يدل على مكان مصدرها.

مراجع مختارة:

- .Baer, E. „Female Images in early Islam”, Damaszener Mitteilungen, 11, 1999, 13-24 Taf. 5a
- ."Hillenbrand, R. „La Dolce Vita in Early Islamic Syria: The Evidence of Later Umayyad Palaces
.Art History, 5/1, 1982, 1-35
- .Trümpelmann, L. Mschatta. Tübingen, 1962, 36
- ,Trümpelmann, L. „Die Skulpturen von Mschatta“, Archäologischer Anzeiger, 2, (1965), 235-275
.Abb. 9-12
- ;Talgam, R., The Stylistic Origins of the Umayyad Sculpture. Wiesbaden, 2004, Band I 17, 29
.Band II, 61, 67, 94, 108

ملخص هذه الصفحة:

Annette Hagedorn "كِسرة من تمثال امرأة من المشتى" in Discover Islamic Art , Museum With No Frontiers, 2018. http://www.museumwnf.org/thematicgallery/thg_galleries/database_item.php?itemId=objects;ISL;de;Mus01;50;ar&id=sculptures

الإعداد: أنيت هاغِدورن.
الترجمة: هاني صالح. من : الألمانية.
تنقيح الترجمة عباس عباس

الرقم التشغيلي في "م ب ح" GE 67