اسم القطعة:

مثقال

الموقع/المدينة:

الجزائر, الجزائر

المتحف الذي يحوي القطعة:

المتحف الوطني للآثار والفنون الإسلاميّة

تاريخ القطعة:

المثقال مؤرّخ في عام 127 هجري / 745 ميلادي

الرقم المتحفي للقطعة:

II.V. 13

مواد وتقنيات صنع القطعة:

زجاج مصبوب.

أبعاد القطعة:

نصف القطر: 6،5 سم؛ السماكة: 4،5 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة:

أمويّو الشرق (فترة حكم ولاة المغرب)، 41 – 132 هجري / 661 – 750 ميلادي

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

تبسة؛ الجزائر.

وصف:

جُزِّأ هذا المثقال الزجاجي الشفّاف أخضر اللون إلى ثلاثة أقسام. نرى على الوجه العلوي، وفي مكانين مطبوعين على نحو قليل، نقشاً كتابيّاً بحروفٍ كوفيّة. تتضمّن النقيشة خمسة أسطر مكتوبة بأحرف كوفيّة تصعب قراءتها بالعين المجرّدة. إلا أنّ جورج مارسي استطاع فكّ خطوطها وذلك بأن جمع شفيفات للدمغتين ونسخهما كالآتي: "بسم اللّه، ممّا أمر به/ الأمير عبد الرّحمن بن حبيب / مصل بن حمّاد والي ميلة / عشرون أوقية، في سنة / سبعة وعشرين ومئة."
واستناداً إلى النقيشة، يزن المثقال إذاً عشرين أوقية، وهذه القيمة الوزنيّة مصادق عليها بدمغةٍ رسميّة. تعادل الأوقية 69،338 غراماً؛ وبالتالي فإنّ المثقال كان يزنُ 1386،76 غراماً.وقد كان الأمير يحدّد القيمة الوزنيّة للمثاقيل ويفرضها على الشعب بوساطة الولاة (حكّام الأرياف)؛ ويُذكر اسم الأمير: وهو هنا عبد الرحمن بن حبيب، حفيد عقبة بن نافع، مؤسّس القيروان. أمّا الوالي مصل بن حمّاد، فيبدو أنّه غير معروف من قبل المؤرّخين، بيد أنّه من المحتمل أن يكون صنهاجيّاً إذ أنّ اسمه واسم أبيه، حمّاد، يظهران غالباً في الأصول الصنهاجيّة، وخاصّةً لدى زيريّي المغرب والأندلس.
تشكّل هذه الأجزاء الزجاجيّة الثلاثة مجموعة واحدة، تمثّل قرصاً مثقوباً في المركز. وكان هذا المثقال يستخدم كوحدة مراقبة للأوزان المستخدمة في التبادلات التجاريّة.

View Short Description

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

دمغة مطبوعة على المثقال تؤرّخه في عام 127 هجري / 745 ميلادي.

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

إهداء من السيّد م. باب (M. Bap).

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

(المكان الذي تمّ إيجاد القطعة فيه:) تمّ اكتشاف هذا المثقال أثناء أعمال الحفر في منطقة مناجم بوخضرة في تبسة.

مراجع مختارة:

- Beylié, général de, La Kalaa des Beni Hammad, une capitale berbère de l'Afrique du Nord au
.XIe siècle
, Paris, 1909
- Blanchet, P., “La Kalaa des Beni-Hammâd”, Recueil de la Société archéologique de la province
.de Constantine
, 1898, pp. 97-115
- .Bourouiba, R., Les H'ammadites, Alger, 1984
- Mazouz, A., El-kitabat el-koufia bildjazair ma beayn el-karnayn el-thani wa el-thamin el-higryene (8-14
el-miladiyene
) (Les inscriptions coufiques de l'Algérie entre le deuxième et le huitième siècle de
.l'Hégire [8-14 de l'ère chrétienne]), Alger, 2002
- ,Mazouz, A. et Deries, L., Djamaa el-kitabat el-arabiya fi el-djazair, kitab el-cherk el-djazairi., t. 1
.Alger, 2000

ملخص هذه الصفحة:

Leila Merabet "مثقال" in Discover Islamic Art , Museum With No Frontiers, 2018. http://www.museumwnf.org/thematicgallery/thg_galleries/database_item.php?itemId=objects;ISL;dz;Mus01;2;ar&id=glass

الإعداد: ليلى مرابط.Leila Merabet

Titulaire d'un magister en archéologie islamique (spécialité épigraphie arabe), conservateur du patrimoine archéologique et historique, Leila Merabet est chef du service Conservation et Valorisation (section islamique) au Musée national des antiquités. Elle a publié de nombreux articles dans les Annales du Musée national des antiquités.

التنقيح: مارجوت كورتز
الترجمة: من: الفرنسيّة ريم خطاب
تنقيح الترجمة (من: الفرنسية).احمد الطاهريAhmed S. Ettahiri

Archéologue et historien de l'art et de l'architecture islamiques, titulaire d'une maîtrise en archéologie de l'Institut national des sciences de l'archéologie et du patrimoine de Rabat (INSAP), Ahmed S. Ettahiri a obtenu en 1996 le grade de docteur en art et archéologie islamiques de l'Université de Paris IV-Sorbonne. En 1998, chargé de recherche à l'INSAP, il est nommé co-directeur des fouilles archéologiques maroco-américaines sur le site d'al-Basra (nord du Maroc). En 1999, il est conservateur du Parc archéologique de Chellah (Rabat) et membre du comité scientifique du Forum euroméditerranéen d'archéologie maritime (FEMAM, Carthagène, Espagne). Actuellement maître-assistant et chef du Département d'archéologie islamique à l'INSAP, il est aussi chargé de cours d'architecture islamique à la Faculté des lettres et sciences humaines de Meknès (Université Moulay Ismail, Maroc) et coordinateur du Maroc pour le projet “Qantara, traversées d'Orient et d'Occident” piloté par l'Institut du monde arabe à Paris. Ses recherches sur l'architecture religieuse du Maroc sous les Mérinides (XIIIe-XVe siècle) et sur les fouilles du site d'al-Basra ont donné lieu à plusieurs publications dans des revues scientifiques marocaines et étrangères.

الرقم التشغيلي في "م ب ح" AL 02