اسم القطعة:

نصب جنائزي

الموقع/المدينة:

لشبونة, البرتغال

المتحف الذي يحوي القطعة:

المتحف الوطني للآثار

الرقم المتحفي للقطعة:

E. 6877

مواد وتقنيات صنع القطعة:

كلسي منحوت.

أبعاد القطعة:

العلو: 33 سم؛ العرض: 55 سم؛ السماكة: 11 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة:

المسلمون الذين بقوا في لشبونة بعد الفتح المسيحي في عام 541 هجري / 1147 ميلادي، القرن 7 الهجري / القرن 13 الميلادي

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

فرييلاس؛ لشبونة.

وصف:

جزءٌ علوي من نصب مستطيل، إطارُه أملس يرتسم داخله قوس "رمزي" منكسر بعض الشيء وبارز. تجري داخل القوس وفي الأركان نقيشة كتابية بالخط الكوفي المستعار القديم، التي تبين، من خلال ربطها بالمميزات الأسلوبية، أن استخدامها كان من قبل السكان المسلمين في خضم الفترة المسيحية، وجاء نصها كالتالي: " الله الدائم. ارحمنا برحمتك أنت الذي تسود كل شيء وانظر [برحمتك ] إلى المكان الذي أُرسلتُ إليه […] ".

تم العثور على هذا النصب في بيت ريفي في فرييلاس في ضواحي لشبونة في نهاية القرن التاسع عشر.

View Short Description

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

يدفع شكل بعض الحروف والاستخدام الغزير للتشكيل، بالإضافة إلى التجريد البسيط للقوس، إلى تأريخ القطعة في نهاية القرن 7 الهجري / القرن 13 الميلادي.

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

وفقاً للمعلومات التي قدمها المتخصص المستعرب دافيد لوبيز في عام 1896 (انظر المراجع المختارة) فإن هذا النصب قد وجد في بيت ريفي في منطقة كاستانهيرا داس نيفيس في فرييلاس في ضواحي لشبونة.

مراجع مختارة:

- Barros, M. F. L., “Inscrição funerária árabe”, XVII Exposição Europeia de Arte Ciência e Cultura. Madre
.de Deus
(catalogue), Lisbonne, 1983, pp. 116-117
- .Borges, A. G. M. et Sidarus, A., “Lápide funerária”, Portugal Islâmico, Lisbonne, 1999, 251
- ,Labarta, A. et Barceló, C., “Inscripciones árabes Portuguesas: situación actual”, Al-Qantara, 8, 1987
.p. 408
- .Lopes, D., “Cousas arábico-portuguesas”, O Archeologo Português, 2, Lisbonne, 1896, p. 207
- .Nykl, A. R., “Arabic Inscriptions in Portugal”, Ars Islamica, 11-12, 1946, pp. 178-179

ملخص هذه الصفحة:

Artur Goulart de Melo Borges "نصب جنائزي" in Discover Islamic Art , Museum With No Frontiers, 2018. http://www.museumwnf.org/thematicgallery/thg_galleries/database_item.php?itemId=objects;ISL;pt;Mus01_C;44;ar&id=funerary_objects

الإعداد: آرتوت غولار دي ميلو بورخيسArtur Goulart de Melo Borges

Artur Goulart de Melo Borges é licenciado em Arqueologia, fez estudos de pós-graduação em Museologia e História da Arte e frequentou o Curso Superior Livre de Estudos Árabes, da Universidade de Évora, tendo-se dedicado ao estudo da epigrafia árabe em Portugal. Nesse âmbito, colaborou no Catálogo da exposição “Portugal Islâmico”, 1998-1999, do Museu Nacional de Arqueologia. Publicou as inscrições de Évora, Beja e Moura e participou no projecto “Bibliografia crítica luso-árabe”, da Universidade de Évora. Técnico do Museu de Évora de 1979 a 1999, exerceu o cargo de director durante sete anos. Participou em congressos, seminários e publicações sobre estudos árabes, património artístico e cultural. Desde Março de 2002, é coordenador científico do Inventário do Património Artístico Móvel da Arquidiocese de Évora.

التنقيح: مارجوت كورتز
الترجمة: اينيس اوزيكي- ديبريه (من: البرتغالية, حنان قصاب حسن (من: الفرنسية).
تنقيح الترجمة (من: الفرنسية).احمد الطاهريAhmed S. Ettahiri

Archéologue et historien de l'art et de l'architecture islamiques, titulaire d'une maîtrise en archéologie de l'Institut national des sciences de l'archéologie et du patrimoine de Rabat (INSAP), Ahmed S. Ettahiri a obtenu en 1996 le grade de docteur en art et archéologie islamiques de l'Université de Paris IV-Sorbonne. En 1998, chargé de recherche à l'INSAP, il est nommé co-directeur des fouilles archéologiques maroco-américaines sur le site d'al-Basra (nord du Maroc). En 1999, il est conservateur du Parc archéologique de Chellah (Rabat) et membre du comité scientifique du Forum euroméditerranéen d'archéologie maritime (FEMAM, Carthagène, Espagne). Actuellement maître-assistant et chef du Département d'archéologie islamique à l'INSAP, il est aussi chargé de cours d'architecture islamique à la Faculté des lettres et sciences humaines de Meknès (Université Moulay Ismail, Maroc) et coordinateur du Maroc pour le projet “Qantara, traversées d'Orient et d'Occident” piloté par l'Institut du monde arabe à Paris. Ses recherches sur l'architecture religieuse du Maroc sous les Mérinides (XIIIe-XVe siècle) et sur les fouilles du site d'al-Basra ont donné lieu à plusieurs publications dans des revues scientifiques marocaines et étrangères.

الرقم التشغيلي في "م ب ح" PT 61