اسم القطعة:

شاهدة جنائزية

الموقع/المدينة:

مدريد, اسبانيا

المتحف الذي يحوي القطعة:

المتحف الأثري الوطني

تاريخ القطعة:

447 / 1055

الرقم المتحفي للقطعة:

50422

مواد وتقنيات صنع القطعة:

رخام منقوش ومحفور.

أبعاد القطعة:

الارتفاع: 127 سم؛ العرض: 50.5 سم؛ الأرضية الكتابية: 107 x 46 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة:

فترة ممالك الطوائف، دولة بني ذي النون (423 – 478 / 1032 – 1085)

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

طليطلة.

وصف:

تقدمُ هذه الشاهدة الجنائزية ذات الشكل نصف الأسطواني، والمصنوعة من الرخام المائل إلى الزرقة، زخرفة كتابية مستطيلةً مؤطرة بناتئة صغيرة. نُقشت الأحرفُ الكوفية والناتئة المفتولة فوق الخلفية وتم إبرازُهما بواسطة عمل بالمقص. تُصرح الزخرفة، التي تُعرِّفُ بالميت وتحوي سلسلة من الأدعية إلى الله، بمايلي: " بسم الله الرحمان الرحيم؛ ياأيها الناس إن وعد الله حق، فلا تغرنكم الحياة الدنيا، ولايغرنكم بالله الغرور". هذا قبر ابن أحمد محمد بن مغيث ... توفي، رحمه الله، ليلة ... من عام سبع وأربعين وأربع مائة."
إن هذا النوع من المعالم الجنائزية، الذي يبدو أن أصله يرجع إلى تونس، لايظهر في الأندلس إلا في جهة طليطلة؛ وتتقاسم كلُّ النماذج المعروفة المميزات نفسها؛ وتقدمُ شكلاً أسطوانياً أو نصف أسطواني يَتسِعُ في الأطراف؛ وتكون النقيشة دوماً مستطيلة الشكل، وتُنحت بشكل مقعر وتؤطر داخل ناتئة صغيرة على شكل عرق؛ ويُسلمُ محتواها، وعلى الدوام، نفس المعلومات: اسم الميت، وتاريخ وفاته، وأحياناً بعض المدائح للميت أو لقارئ النقيشة؛ في حين تكون بقية الشاهدة ذات طابع ديني.
وعلى العموم، فإن القبور الإسبانية – الإسلامية شديدة البساطة، ولكن ذات أصناف متنوعة؛ وهذه الشاهدة الموضوعة على رأس اللحد كانت تشير إلى قبر واحد.

View Short Description

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

تحمل الزخرفة الكتابية تاريخ عام 447 / 1055.

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

أدخلت القطعة إلى المتحف الأثري الوطني قادمةً من الديوان القديم للتاريخ الطبيعي بدعوة لترتيب ممتلكات الدولة عام 1867 (نجهل الشهر واليوم). ومن المؤكد، أنها كانت تنتمي إلى الممتلكات الأصلية للمتحف المُحدَث في السنة ذاتها.

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

تشير نمطية المعلم الجنائزي ومميزات زخرفتها الكتابية على السواء – أحرف كوفية مُزينة بزخرفة بواسطة المقص – أن القطعة قد أنجزت في مملكة طليطلة الطائفية؛ ويرجع مصدرها إلى دير سان بارطولومي بطليطلة.

مراجع مختارة:

- “Creencias y ritos funerarios”, Guías didácticas del M. A. N., Madrid, 1995, p. 26.
Lévi-Provençal, É., Inscriptions arabes d'Espagne, Paris, 1931, p. 71, n° 65, pl. 17c.
- Revilla Vielva, R., Catálogo de las antigüedades que se conservan en el Patio Árabe del Museo Arqueológico Nacional, Madrid, 1932, p. 102, n° 238.

ملخص هذه الصفحة:

Margarita Sánchez Llorente "شاهدة جنائزية" in Discover Islamic Art , Museum With No Frontiers, 2018. http://www.museumwnf.org/thematicgallery/thg_galleries/database_item.php?itemId=objects;ISL;es;Mus01;20;ar&id=funerary_objects

الإعداد: مارجاريتا لورانتي.Margarita Sánchez Llorente

Margarita Sánchez Llorente cursó estudios de Historia del Arte y Psicología en la facultad de Filosofía y Letras de la Universidad Complutense de Madrid, obteniendo la licenciatura en 1974.Tras realizar numerosos cursos de posgrado en museología y documentación del patrimonio histórico-artístico y arqueológico, le fueron concedidas varias becas de investigación en museística. De 1989 a 2000 trabajó en el Museo Arqueológico Nacional, en la gestión y documentación de los proyectos de la Unión Europea: EMN (European Museum Network), RAMA (Remote Access to Museum Archives) y –como colaboradora del departamento de Antigüedades Egipcias y del Próximo Oriente– Champollion. Ha participado en numerosos coloquios y encuentros internacionales y publicado varios artículos sobre las nuevas tecnologías aplicadas a la documentación en los museos.

التنقيح: روزاليا أليرRosalía Aller

Rosalía Aller Maisonnave, licenciada en Letras (Universidad Católica del Uruguay), y en Filología Hispánica y magíster en Gestión Cultural de Música, Teatro y Danza (Universidad Complutense de Madrid), ha obtenido becas de la Agencia Española de Cooperación Internacional y la Universidad Nacional de Educación a Distancia de Madrid, así como el Diplôme de Langue Française (Alliance Française), el Certificate of Proficiency in English (University of Cambridge) y el Certificado Superior en inglés y francés (Escuela Oficial de Idiomas de Madrid). Profesora de Estética de la Poesía y Teoría Literaria en la Universidad Católica del Uruguay, actualmente es docente de Lengua Castellana y Literatura en institutos de Enseñanza Secundaria y formación del profesorado en Madrid. Desde 1983, ha realizado traducción y edición de textos en Automated Training Systems, Applied Learning International, Videobanco Formación y El Derecho Editores. Integra el equipo de Museo Sin Fronteras desde 1999 y ha colaborado en la revisión de los catálogos de “El Arte Islámico en el Mediterráneo”. Así mismo, ha realizado publicaciones sobre temas literarios y didácticos, ha dictado conferencias y ha participado en recitales poéticos.
, مارجوت كورتز
الترجمة: (من: الفرنسية).احمد الطاهريAhmed S. Ettahiri

Archéologue et historien de l'art et de l'architecture islamiques, titulaire d'une maîtrise en archéologie de l'Institut national des sciences de l'archéologie et du patrimoine de Rabat (INSAP), Ahmed S. Ettahiri a obtenu en 1996 le grade de docteur en art et archéologie islamiques de l'Université de Paris IV-Sorbonne. En 1998, chargé de recherche à l'INSAP, il est nommé co-directeur des fouilles archéologiques maroco-américaines sur le site d'al-Basra (nord du Maroc). En 1999, il est conservateur du Parc archéologique de Chellah (Rabat) et membre du comité scientifique du Forum euroméditerranéen d'archéologie maritime (FEMAM, Carthagène, Espagne). Actuellement maître-assistant et chef du Département d'archéologie islamique à l'INSAP, il est aussi chargé de cours d'architecture islamique à la Faculté des lettres et sciences humaines de Meknès (Université Moulay Ismail, Maroc) et coordinateur du Maroc pour le projet “Qantara, traversées d'Orient et d'Occident” piloté par l'Institut du monde arabe à Paris. Ses recherches sur l'architecture religieuse du Maroc sous les Mérinides (XIIIe-XVe siècle) et sur les fouilles du site d'al-Basra ont donné lieu à plusieurs publications dans des revues scientifiques marocaines et étrangères.
, بينيتو بيليجريني.(من الإسبانية
تنقيح الترجمة عباس عباس

الرقم التشغيلي في "م ب ح" SP 32