اسم القطعة:

طبق مقبّب

الموقع/المدينة:

كويمبرا, البرتغال

المتحف الذي يحوي القطعة:

متحف ماشادو دي كاسترو الوطني

الرقم المتحفي للقطعة:

MNMC 3448

مواد وتقنيات صنع القطعة:

فخار مقولب بالدولاب ومطلي (خزف ذو بريق معدني).

أبعاد القطعة:

العلو: 7.5 سم؛ قطر الحافة: 38 سم؛ قطر القاع: 9 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة:

فترة المدجنين، القرن 15 الميلادي

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

مانيسيس؛ فالنسيا(بلنسية).

وصف:

طبق كبير من الفخار المقولب بالدولاب، مركزه مرتفع (مقبب) مزخرف زخرفة كثيفة باللون الكستنائي النحاسي، مع خطوط زرقاء على خلفية بيضاء وبريق معدني. تشغل الصورة المركزية التي تتشكل من شعارات قاعَ القطعة كله، وتتألف من نسر ثنائي الرأس متوّجٍ ومحاط ٍبأشكال نباتية مجردة. تتكرر نفس الأشكال الزخرفية على الحواف الموشاة بأربع أوراق كبيرة ملونة بالأزرق يوحي شكلها بالبقدونس. وزُخرفَ الجزءُ التالي لها بخطوط مجردة تتكون من منحنيات غائرة تشبه التوقيعات. وللصحن ثلاث" ثآليل" تبتعد عن بعضها البعض بشكل متساو، وهي آثار حامل قديم ثلاثي الأرجل. وهي قطعة نفعية وفاخرة كانت تستخدم كقطعة للمائدة بدلاً عن قطعة من المعدن التي تحاول أن تقلدها.

View Short Description

المالك الأصلي:

جاو ماريا كوريّا آفريس دي كامبوس؛ كونت داميال

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

من خلال التماثل الأسلوبي مع فئة الخزف ذي البريق المذهّب (الانعكاسات المذهبة) في مانيسيس (القرن 15 - القرن 18 الميلاديين). كما تابع مسلمو فالنسيا (بلنسية) إنتاجهم حتى القرن الثامن عشر، مدخلين عليه أشكالا متنوعة وأشكالا جديدة مع تنوعات في الزخارف، وعلى الخصوص من خلال تعددية الألوان. لهذا السبب ،يمكن أن نفترض أن هذا النموذج ينتمي إلى الفترة الأصلية للإنتاج في مانيسيس. والواقع، أن العناصر المجردة على خلفية القطعة تميّز منتجات القرن الخامس عشر الميلادي.

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

هبة للمتحف في عام 1921.

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

مانيسيس هي مصدر قطع الفخار (القاشاني) ذات الانعكاسات المعدنية التي كانت خلال القرن 15 الميلادي قد انتشرت في كل أوروبا كأواني فاخرة.

مراجع مختارة:

- .Vente d'objets d'art. Collections Comte de Ameal. Catalogue descriptif, Lisbonne, 1921, n° 2157

ملخص هذه الصفحة:

Ana Alcoforado, António Pacheco, António Pacheco "طبق مقبّب" in Discover Islamic Art , Museum With No Frontiers, 2018. http://www.museumwnf.org/thematicgallery/thg_galleries/database_item.php?itemId=objects;ISL;pt;Mus01_C;40;ar&id=ceramics

الإعداد: آنا بالتازار آلكوفورادو, أنطونيو باشيكو., أنطونيو باشيكو.António Pacheco


التنقيح: مارجوت كورتز
الترجمة: اينيس اوزيكي- ديبريه (من: البرتغالية, حنان قصاب حسن (من: الفرنسية).
تنقيح الترجمة (من: الفرنسية).احمد الطاهريAhmed S. Ettahiri

Archéologue et historien de l'art et de l'architecture islamiques, titulaire d'une maîtrise en archéologie de l'Institut national des sciences de l'archéologie et du patrimoine de Rabat (INSAP), Ahmed S. Ettahiri a obtenu en 1996 le grade de docteur en art et archéologie islamiques de l'Université de Paris IV-Sorbonne. En 1998, chargé de recherche à l'INSAP, il est nommé co-directeur des fouilles archéologiques maroco-américaines sur le site d'al-Basra (nord du Maroc). En 1999, il est conservateur du Parc archéologique de Chellah (Rabat) et membre du comité scientifique du Forum euroméditerranéen d'archéologie maritime (FEMAM, Carthagène, Espagne). Actuellement maître-assistant et chef du Département d'archéologie islamique à l'INSAP, il est aussi chargé de cours d'architecture islamique à la Faculté des lettres et sciences humaines de Meknès (Université Moulay Ismail, Maroc) et coordinateur du Maroc pour le projet “Qantara, traversées d'Orient et d'Occident” piloté par l'Institut du monde arabe à Paris. Ses recherches sur l'architecture religieuse du Maroc sous les Mérinides (XIIIe-XVe siècle) et sur les fouilles du site d'al-Basra ont donné lieu à plusieurs publications dans des revues scientifiques marocaines et étrangères.

الرقم التشغيلي في "م ب ح" PT 57