اسم القطعة:

آنية

الموقع/المدينة:

سيلفش؛ فارو, البرتغال

المتحف الذي يحوي القطعة:

المتحف البلدي للآثار في سيلفش (شُلَّب)

الرقم المتحفي للقطعة:

MMAS 00003

مواد وتقنيات صنع القطعة:

فخار مطلي بالمينا وزخارف بالمنغنيز.

أبعاد القطعة:

العلو: 19.6 سم؛ القطر:11.2 سم؛ قطر القاعدة: 10.5 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة:

فترة الخلافة الأموية، القرنان 4- 5 الهجريان / القرنان 10 - 11 الميلاديان

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

أروشيلا (المركز التاريخي لسيلفش).

وصف:

آنية ذات شكل كروي على قاعدة حلقية، وحافة مقطعية نصف دائرية مائلة قليلاً إلى الخارج. يميل لون العجينة إلى البرتقالي وطُليت السطوح بالمينا بلون أسمر محمر-عسلي؛ تهيمنُ زخارفُ نباتية الشكل وتنقط السطح بأكمله بسلسلة من الأعمدة أُحيطت أطرافها بلون يتدرج من الكستنائي الغامق إلى أسود المنغنيز. يظهر هذا النمط من الزخارف في سيلفش (شُلَّب) على قطع تعود إلى القرن 5 الهجري / 11 الميلادي، ولكنها تتواجد بشكل أكبر في القرن 6 الهجري / 12 الميلادي.

يُنظر إلى هذه القطع كخزفيات عادية، ويوحي تشكيلها باستخدامها كوعاء لزيت الزيتون أو غيره من السوائل المنزلية مثل الماء. ومن الممكن أن تكون النماذج الأصغر قد استعملت لاحتواء مواد تجميلية أو كقطع تزيينية.

يشبه نمط هذه التحفة قطعاً أخرى مزينة بزخارف ذات انعكاسات معدنية (بريق معدني) تعود إلى القرنين 4 و 5 الهجريين / 9 و 10 الميلاديين، مصدرها مصري أو إيراني. ويعود استخدام الأشكال الزخرفية المرسومة بالمنغنيز المرفوق بالمينا إلى فترة سابقة، ويمكن أن يكون من أصل شرقي. ورغم التقارب الأسلوبي لزخارف هذه القطعة مع الشرق، فهي تحوي عناصر مشتركة مع قطع أخرى تم العثور عليها في سيلفش، مما يسمح بافتراض أنها قطع خزفية ذات أصول محلية من الغرب، أي من سيلفش، وهي نسخ عن نماذج شرقية.

ظل هذا النوع من الأوعية المصنوعة من الفخار مستمراً طيلة الفترة الإسلامية في منطقة غرب الأندلس.

View Short Description

Current Owner:

قصر البلدية في سيلفش

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

حسب السياق الأثري والطبقة الأثرية التي عثر فيها عليها. وقد أدى التحليل الأسلوبي إلى إيجاد نماذج أخرى مشابهة تعود إلى نفس المرحلة.

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

تم إيداع القطعة في المتحف بعد التنقيبات التي جرت في التسعينيات.

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

عن طريق تنقيبات أثرية أجريت في شارع الروشيلا (المركز التاريخي لسيلفش) وأدارتْها روزا فاريلا غوميز. رقم السجل المتحفي للتنقيبات ARQ5/E15/C2-1

مراجع مختارة:

- Collectif, Portugal Islâmico: os últimos sinais do Mediterrâneo, Lisbonne, 1998, p. 158.
- Gomes, R. V., Palácio Almóada da Alcáçova de Silves, Lisbonne, 2001, p. 59.
- Gomes, R. V. Silves (Xelb) – Uma Cidade do Gharb Al-Andalus – Arqueologia e História (séculos VIII- XIII), Lisbonne, 1999.

ملخص هذه الصفحة:

Maria da Conceição Amaral "آنية" in Discover Islamic Art , Museum With No Frontiers, 2018. http://www.museumwnf.org/thematicgallery/thg_galleries/database_item.php?itemId=objects;ISL;pt;Mus01_B;15;ar&id=ceramics

الإعداد: ماريا دا كونسيتشاو آمارال.Maria da Conceição Amaral

Licenciada em História de Arte (Univ. Coimbra) e pós-graduada em Gestão Cultural nas Cidades (INDEG/ISCTE).
Entre 1993-2002, na Comissão Nacional dos Descobrimentos Portugueses, foi responsável pelo comissariado executivo, produção e gestão de grandes exposições e catálogos, e coordenadora de itinerâncias internacionais, realizadas em Portugal e no Estrangeiro. Destacam-se “Memórias Árabo-Islâmicas em Portugal”, “Culturas do Índico”, “Marrocos – Portugal: Portas do Mediterrâneo”. É sócia-gerente da empresa TerraCulta, Lda, onde desenvolve projectos de conceptualização, gestão e produção cultural. É Directora do Museu de Arqueologia de Silves e do Centro de Interpretação do Património Islâmico. É vice-presidente da Associação Multiculti – culturas do Mediterrâneo e integra a equipa portuguesa da Fundação Euromediterrânica Ann Lindh para o diálogo das civilizações.

التنقيح: مارجوت كورتز
الترجمة: اينيس اوزيكي- ديبريه (من: البرتغالية, حنان قصاب حسن (من: الفرنسية).
تنقيح الترجمة (من: الفرنسية).احمد الطاهريAhmed S. Ettahiri

Archéologue et historien de l'art et de l'architecture islamiques, titulaire d'une maîtrise en archéologie de l'Institut national des sciences de l'archéologie et du patrimoine de Rabat (INSAP), Ahmed S. Ettahiri a obtenu en 1996 le grade de docteur en art et archéologie islamiques de l'Université de Paris IV-Sorbonne. En 1998, chargé de recherche à l'INSAP, il est nommé co-directeur des fouilles archéologiques maroco-américaines sur le site d'al-Basra (nord du Maroc). En 1999, il est conservateur du Parc archéologique de Chellah (Rabat) et membre du comité scientifique du Forum euroméditerranéen d'archéologie maritime (FEMAM, Carthagène, Espagne). Actuellement maître-assistant et chef du Département d'archéologie islamique à l'INSAP, il est aussi chargé de cours d'architecture islamique à la Faculté des lettres et sciences humaines de Meknès (Université Moulay Ismail, Maroc) et coordinateur du Maroc pour le projet “Qantara, traversées d'Orient et d'Occident” piloté par l'Institut du monde arabe à Paris. Ses recherches sur l'architecture religieuse du Maroc sous les Mérinides (XIIIe-XVe siècle) et sur les fouilles du site d'al-Basra ont donné lieu à plusieurs publications dans des revues scientifiques marocaines et étrangères.

الرقم التشغيلي في "م ب ح" PT 20