اسم القطعة:

لوحة زلّيج (قاشاني) على شكل لوحة جبهة

الموقع/المدينة:

لشبونة, البرتغال

المتحف الذي يحوي القطعة:

متحف كالوست غولبينكيان

الرقم المتحفي للقطعة:

1598 B

مواد وتقنيات صنع القطعة:

خزف صوّاني مدهون تحت الطلاء المزجج.

أبعاد القطعة:

العلو: 71 سم؛ العرض: 142 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة:

الفترة العثمانية، حوالي 980 هجري / 1573 ميلادي

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

إزنيق؛ تركيا.

وصف:

لوحة من الزليج (القاشاني المغربي،azulejos ) زُخرفت بالأزرق والفيروزي والأخضر والأحمر. تمت إحاطة التكوين المركزي بلفائف من السحب المجردة التي تشكل شريطاً ثعباني الشكل يحيط، ضمن إطار ثلاثي الفصوص، بزهرة لوتس. تمتد أغصانٌ على شكل حلزوني انطلاقاً من الشكل المركزي نحو الأوراق وبراعم الزهور وأشكال الهاتاي hatayi (أكاليل من الزهور المستوحاة من الصين). وعلى الرغم من أن لوحات الزلّيج في العمارة العثمانية مخصصة لتزيين الفراغات الداخلية، فإن مصدر هذه اللوحة لم يتأكد بعد، لكن من الأكيد أنها تنتمي إلى مجموعة من اثنتي عشر لوحة جبهية، متشابهة تقريباً،ً كانت تزين بناءاً تم تشييده بأمر من بيال باشا، رئيس الإمارة وأحد المقربين من السلطان سليم الثاني. لكن شكاً يتعلق بغائية البناء يبقى قائما: هل كان مسجداً أم قصراً؟ وحسب الرأي الشائع، فإن هذه اللوحات قد انتزعت من مسجد بيال باشا (اسطنبول) الذي بناه سنان في عام 980 – 981 هجري / 1573 – 1574 ميلادية، وهو مايؤكده اختفاء مجمل لوحات جبهة البناء وحفظ المحراب وحده.

View Short Description

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

من خلال التحليل الأسلوبي للقطعة ومقارنتها مع قطع من نفس الحقبة، لايمكن الشك في التقارب الأسلوبي مع لوحات الجبهة المأخوذة من جامع سليم الثاني الذي بناه سنان في أدرنة (957 – 980 هجري / 1569 – 1575 ميلادي)، ومن قبره في اسطنبول (أنهاه سنان في عام 981 – 982 هجري / 1574 – 1575 ميلادية). من جانب آخر، فإن كل لوحات الجبهة التي تندمج مع المجموعة تحمل تاريخ 980 هجري / 1573 ميلادي، وهو ما يؤكد تأريخ هذه اللوحة.

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

شراء.

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

عن طريق اللجوء إلى المعاينة. فالمقتنيات الأوروبية التي تضم لوحات الجبهة التي تنتمي إلى المجموعة المعمارية مثل متحف اللوفر ومتحف الفن الزخرفي في باريس تؤكد مصدر هذه اللوحات من مسجد بيال باشا في اسطنبول.

مراجع مختارة:

- .Museu Calouste Gulbenkian, Lisbonne, 1re éd. 2001, 2e édition revue et actualisée 2002
- ,(Only the Best: Masterpieces of the Calouste Gulbenkian Museum, Lisbon (catalogue de l'exposition
.New York, 1999
- ,(Un jardín encantado: arte islámico en la colección Calouste Gulbenkian (catalogue de l'exposition
.Madrid, 2001

ملخص هذه الصفحة:

Maria Queiroz Ribeiro "لوحة زلّيج (قاشاني) على شكل لوحة جبهة" in Discover Islamic Art , Museum With No Frontiers, 2018. http://www.museumwnf.org/thematicgallery/thg_galleries/database_item.php?itemId=objects;ISL;pt;Mus01_A;49;ar&id=ceramics

الإعداد: ماريا كيروز ريبيرو.Maria Queiroz Ribeiro

Maria Queiroz Ribeiro é conservadora do departamento de Arte Islâmica do Museu Calouste Gulbenkian desde 1996, sendo responsável pelas secções de cerâmica, vidro e arte do livro. Tem comissariado diversas exposições: The World of Lacquer, Lisboa, 2001; Un Jardin Encantado, Arte Islámico en la Colección Calouste Gulbenkian, Madrid, 2001; Islamic Art in the Calouste Gulbenkian Collection, Abu Dhabi, 2004. Participou em colóquios internacionais no International Congress of Turkish Art, apresentando comunicações como Following the trail of Ottoman tiles in Portugal em Utrecht, 1999 e La céramique islamique dans la Collection Gulbenkian, no Musée de la Céramique de Sèvres, em 2003. É autora de Iznik Pottery of the Calouste Gulbenkian Collection, Lisboa, 1996 e co-autora de Mamluk Glass in the Calouste Gulbenkian Museum, Lisboa, 1999.

التنقيح: مارجوت كورتز
الترجمة: اينيس اوزيكي- ديبريه (من: البرتغالية, حنان قصاب حسن (من: الفرنسية).
تنقيح الترجمة (من: الفرنسية).احمد الطاهريAhmed S. Ettahiri

Archéologue et historien de l'art et de l'architecture islamiques, titulaire d'une maîtrise en archéologie de l'Institut national des sciences de l'archéologie et du patrimoine de Rabat (INSAP), Ahmed S. Ettahiri a obtenu en 1996 le grade de docteur en art et archéologie islamiques de l'Université de Paris IV-Sorbonne. En 1998, chargé de recherche à l'INSAP, il est nommé co-directeur des fouilles archéologiques maroco-américaines sur le site d'al-Basra (nord du Maroc). En 1999, il est conservateur du Parc archéologique de Chellah (Rabat) et membre du comité scientifique du Forum euroméditerranéen d'archéologie maritime (FEMAM, Carthagène, Espagne). Actuellement maître-assistant et chef du Département d'archéologie islamique à l'INSAP, il est aussi chargé de cours d'architecture islamique à la Faculté des lettres et sciences humaines de Meknès (Université Moulay Ismail, Maroc) et coordinateur du Maroc pour le projet “Qantara, traversées d'Orient et d'Occident” piloté par l'Institut du monde arabe à Paris. Ses recherches sur l'architecture religieuse du Maroc sous les Mérinides (XIIIe-XVe siècle) et sur les fouilles du site d'al-Basra ont donné lieu à plusieurs publications dans des revues scientifiques marocaines et étrangères.

الرقم التشغيلي في "م ب ح" PT 74