اسم القطعة:

صندوق حلي من كاتدرائية براغا

الموقع/المدينة:

براغا, البرتغال

المتحف الذي يحوي القطعة:

كنز كاتدرائية براغا

الرقم المتحفي للقطعة:

s/n

مواد وتقنيات صنع القطعة:

عاج؛ نحت نافر.

أبعاد القطعة:

العلو: 20 سم؛ القطر: 10 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة:

أمويو قرطبة، مرحلة الخلفاء، 392 – 398 هجري / 1004 – 1008 ميلادي

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

قرطبة ؟

وصف:

صندوق صغير للحلي من العاج المنحوت على قطعة من أنياب فيل ذات شكل أسطواني، مغلقة بغطاء على شكل قبة. تتألف هذه الأخيرة من أسطوانة يمكن أن نقرأ عليها نقيشة عربية بالخط الكوفي، ومن غطاء صغير مجوّف، تعلوه قبضة إجاصية الشكل. يرتبط الغطاء بجسم الوعاء بسَيْر ناعم من البرونز، وهو يثبّت بالطريقة نفسها الأجزاء الثابتة لعقدة ضاع لسانها.

نُحت كل سطح القطعة بنحت نافر دقيق، تم تنفيذه بالإزميل والشفرة. يقدم التشكيل الزخرفي سلسلة من الأقواس الحدوية التي تستند على أعمدة صغيرة، ذات تيجان مزينة بأوراق الأقنثة وبزخرفتين حلزونيتين. على كل واحد من الأقواس، وتحت نفس الشبكة المحززة المجدولة، تبدو أيائل وطيور. وفي بعض المواضع، تظهر هذه الظباء وعصافير الجنة متميزة عن النباتات الكثيفة التي تغطي كل السطح. وتحت أحد الأقواس، تقوم شخصيتان، منحوتتان بدقة، بقطف الثمار من شجرة بحركة تشبه حركة قطاف العنب في العالم القديم المتأخر. يحتوي الغطاء الصغير المجوف من جهته على سلسلة من الميداليات المثمّنة حيث تنحصر أشكال حيوانية.

تُبيّن الجملُ الاستغفارية بالخط الكوفي، المنقوشة على الجزء الأدنى من الغطاء، والمحاطة بشريطين من الزخارف المضفورة، بأن الأمر بإنجاز القطعة قد أتى من الحاجب عبد الملك ابن المنصور، القائد العسكري القوي الذي كان سبب عدد كبير من أعمال النهب في شمال شبه الجزيرة في نهاية القرن 10 الميلادي. ويوحي الطابع المهذب للتصويرات على القطعة بأنها صُنعت للاحتفاء بذكرى لها طابع شخصي، كالزفاف على سبيل المثال.

View Short Description

المالك الأصلي:

بطلب من عبد الملك ابن المنصور

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

من خلال النقيشة الكتابية.

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

صارت القطعة، عن طريق الهبة أو النهب، ملكاً لكاتدرائية سي في براغا، التي يعود كنزها إلى بدايات القرون الوسطى.



طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

من خلال اسم الشخص الذي أوصى بصنع القطعة.

مراجع مختارة:

- Almeida, C. A. F. (de), “Arte Islâmica em Portugal”, História da Arte em Portugal, vol. 2 : Arte da Alta Idade
.Média
, Lisbonne, 1986, pp. 73, 87-88
- .Barroca, M., “Cofre”, Nos confins da Idade Média, Lisbonne, 1992, p. 93-94
- .Gómez-Moreno, M., Arte árabe español hasta los almohades, Ars Hipaniae, III, Madrid, 1951, p. 299

ملخص هذه الصفحة:

Cláudio Torres "صندوق حلي من كاتدرائية براغا" in Discover Islamic Art , Museum With No Frontiers, 2018. http://www.museumwnf.org/thematicgallery/thg_galleries/database_item.php?itemId=objects;ISL;pt;Mus01_C;28;ar&id=calligraphy

الإعداد: كلاوديو توريس.Cláudio Torres

Cláudio Figueiredo Torres, licenciado em História e História da Arte pelas universidades de Bucareste e Lisboa e Doutor “Honoris Causa” pela Universidade de Évora, é director do Campo Arqueológico de Mértola que fundou em 1978. Foi agraciado com o Prémio Pessoa em 1991.
Depois do 25 de Abril de 1974, durante vários anos foi docente de História Medieval e Arqueologia islâmica na Universidade de Lisboa, chefe da Divisão Cultural da Câmara Municipal de Mértola e Director do Parque Natural do Vale do Guadiana. Desde 2004 é coordenador em Portugal do Programa EUROMED- Fundação Anna Linht. Nos últimos 30 anos tem dedicado a sua investigação e publicado vários trabalhos sobre a civilização islâmica em Portugal.

التنقيح: مارجوت كورتز
الترجمة: اينيس اوزيكي- ديبريه (من: البرتغالية, حنان قصاب حسن (من: الفرنسية).
تنقيح الترجمة (من: الفرنسية).احمد الطاهريAhmed S. Ettahiri

Archéologue et historien de l'art et de l'architecture islamiques, titulaire d'une maîtrise en archéologie de l'Institut national des sciences de l'archéologie et du patrimoine de Rabat (INSAP), Ahmed S. Ettahiri a obtenu en 1996 le grade de docteur en art et archéologie islamiques de l'Université de Paris IV-Sorbonne. En 1998, chargé de recherche à l'INSAP, il est nommé co-directeur des fouilles archéologiques maroco-américaines sur le site d'al-Basra (nord du Maroc). En 1999, il est conservateur du Parc archéologique de Chellah (Rabat) et membre du comité scientifique du Forum euroméditerranéen d'archéologie maritime (FEMAM, Carthagène, Espagne). Actuellement maître-assistant et chef du Département d'archéologie islamique à l'INSAP, il est aussi chargé de cours d'architecture islamique à la Faculté des lettres et sciences humaines de Meknès (Université Moulay Ismail, Maroc) et coordinateur du Maroc pour le projet “Qantara, traversées d'Orient et d'Occident” piloté par l'Institut du monde arabe à Paris. Ses recherches sur l'architecture religieuse du Maroc sous les Mérinides (XIIIe-XVe siècle) et sur les fouilles du site d'al-Basra ont donné lieu à plusieurs publications dans des revues scientifiques marocaines et étrangères.

الرقم التشغيلي في "م ب ح" PT 38