اسم القطعة:

أربع منحوتات نافرة من البازلت

الموقع/المدينة:

إربد, الاردن

المتحف الذي يحوي القطعة:

متحف التراث الأردني- جامعة اليرموك

تاريخ القطعة:

القرن 2 ﻫ/ 8 م

الرقم المتحفي للقطعة:

A829, A825, A827, A822

مواد وتقنيات صنع القطعة:

كتل حجرية من البازلت نقش عليها أشكال وزخارف متنوعة.

أبعاد القطعة:

القطعة أ: العرض: 46 سم؛ القطر: 18سم؛ الارتفاع: 13سم. القطعة ب: العرض: 47.5 سم؛ القطر: 19سم؛ الارتفاع: 41.5 سم. القطعة ج: العرض: 45 سم؛ القطر: 13سم؛ الارتفاع:34 سم. القطعة د: العرض: 58.5 سم؛ القطر: 17.5سم؛ الارتفاع: 52 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة:

الفترة الأموية

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

الأزرق.

وصف:

تشكل الكتل الحجرية البازلتية الأربع المبينة هنا جزءاً من مجموعة من الكتل المماثلة التي عُثر عليها مغمورة في المياه في بركة الأزرق الجنوبي. وهي تمثل جزءاً من الفنون المستعارة من العالم الكلاسكي ما قبل الفتوحات الإسلامية، إذ تشتمل على أشكال نباتية وأخرى حيوانية، مثل كلب الصيد (سلوقي) والجريفون (الذي يجمع بين رأس الكلب ومخالب الأسد والذيل المحوّر المقتبس من ذيل الطاووس) والحصان المجنح، بالإضافة إلى مزهرية مستديرة ضيقة العنق مزخرفة بالورود. نجد ما يشبه هذه الصور في أرضيات الفسيفساء البيزنطية، وكذلك في الفنون الأقدم من ذلك مثل الفن اليوناني والروماني والساساني. بالرغم من صعوبة الحفر على الحجر البازلتي الصلب فقد جاءت بعض العناصر الزخرفية متسمة بالحركة والحيوية. يبدو من طريقة قطع جوانب أو حواف هذه الكتل البازلتية بزوايا مائلة أحياناً وحادة أحياناً أخرى أنها كانت تتلاصق وتتداخل لتشكل عقداً (أو عقوداً)، وكانت تنتصب فوق منصة المشاهدين الذين كانوا يجلسون ليشاهدوا الألعاب المائية بالقرب من خزان المياه في الأزرق.

View Short Description

Current Owner:

دائرة الآثار العامة

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

للأسف لا يمكن التأكد من تاريخ هذه الكتل، ولكن بعض عناصرها الزخرفية وأسلوب حفرها لها ما يماثلها في زخارف القصور الأموية، كالمشتى وخربة المفجر وقصر الحير الغربي. وهكذا فإنه فإنه يغلب الظن نسبة هذه الزخارف إلى نفس الفترة، خاصة وأننا نعرف من المصادر التاريخية أن الوليد الثاني عاش فترة من حياته منفياً في الأزرق عندما ترك بلاط عمّه الخليفة هشام بن عبدالملك في الرصافة.

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

تم اقتنائها من قِبَل دائرة الآثار العامة خلال نزع القصب من البركة بجانب قصر الأزرق في عام 1983، ثم أعارتها الدائرة لمتحف الآثار في جامعة اليرموك عام 1988.

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

تم العثور على هذه القطع في موقعها في الأزرق.

مراجع مختارة:

- بيشة، غازي. "ملاحظات متفرقة حول اكتشافات أثرية أموية حديثة." حولية دائرة الآثار العامة، المجلد 30، 1986، ص 12- 14.
- .Salje, B. and Riedl, N. Gesichter des Orients: 10000 Jahre Kunst Und Kultur aus Jordanien
.Mainz am Rhein: Philipp von –Zabern, 2004
لمزيد من المعلومات عن البركة راجع:
- ".Kennedy. D. L. “Archaeological Explorations on the Roman Frontier in North-East – Jordan
.BAR International Series, no. 134, Oxford, 1982, pp. 96 - 107

ملخص هذه الصفحة:

Aida Naghawy "أربع منحوتات نافرة من البازلت" in Discover Islamic Art , Museum With No Frontiers, 2018. http://www.museumwnf.org/thematicgallery/thg_galleries/database_item.php?itemId=objects;ISL;jo;Mus01_C;18;ar&id=architectural_elements

الإعداد: عايدة نغويAida Naghawy

Aida Naghawy is an archaeologist and the Director of Jordan Archaeological Museum. She studied archaeology at the University of Jordan where she gained her MA. She was affiliated to the Jordanian Department of Antiquities from 1974 as a curator of Jordan Archaeological Museum. In 1981 she became inspector of Jerash antiquities and co-ordinator of the Jerash International Rehabilitation project. She was also head of the archaeological awareness section at the Department of Antiquities. Aida is the author of numerous publications on Islamic coins. She has carried out excavation work in Jerash and is the founder of Jerash Archaeological Museum and the Islamic Museum of the Ministry of Awqaf and Islamic Affairs.

الترجمة: غادة اليوسفGhada Al-Yousef

Ghada Al-Yousef is an archaeologist and the Director of the Friends of Archaeology Society in Jordan. She studied at the University of Jordan from where she received her BA and MA in Archaeology. In 1993 she undertook a course in the restoration and conservation of ancient mosaics held by the Italian government in Jordan. She was affiliated to the Jordanian Department of Antiquities from 1994 to 1997 as a trainee in the restoration of ancient mosaics and the production of modern mosaics at Madaba Mosaic School. In 1995 she opened her own gallery and workshop for producing mosaics. She was appointed as the Director of the Friends of Archaeology Society in 2001. She has carried out excavation work in Amman and Madaba.
, نوفة ناصر
تنقيح الترجمة مجد موسى

الرقم التشغيلي في "م ب ح" JO 36