اسم القطعة:

صفيحة من صندوق حلي

الموقع/المدينة:

مورا؛ باجة, البرتغال

المتحف الذي يحوي القطعة:

المتحف البلدي في مورا

الرقم المتحفي للقطعة:

s/n

مواد وتقنيات صنع القطعة:

صفائح من العظم مدهونة.

أبعاد القطعة:

العلو: 2.6 سم؛ العرض: 8.12 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة:

المرحلة الأخيرة من الفترة الموحدية، 595 – 629 هجري / 1200 – 1232 ميلادي

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

يمكن أن يكون مكان صنع هذه الصفائح، التي تم العثور عليها في مورا، منطقةَ غرناطة.

وصف:

صفائح من العظم استعملت لتلبيس صندوق حلي قد يكون من الخشب، لم تصلنا منه أية بقايا. تقدمُ مجموعتا الصفائح زخارفَ متماثلة مرسومةً بشكل دقيق، وبسيطة بساطة كبيرة.

يبدو، بالمقارنة مع قطع أخرى مصنّفة، وكأن هذه الصفائح تشكل النماذج الأكثر تقشفاً من حيث الزخارف (بل ويمكن أن نتحدث عن نوع من الفطرية) من بين القطع العاجية والعظمية الإسلامية في غرب البحر الأبيض المتوسط.

التصويرات على القطعة بسيطة، وتتميز بوجود وريدة من الزخارف الزهرية في المركز، يحيط بها شكلان بشريان (بالكاد يتبدى أحد هذه الأشكال على واحد من وجوه الصفائح). رسمت دوائر الوريدات بالبرْكار، ثم جرى تحديد الأشكال البشرية بالحبر الصيني أو بخطوط من المنغنيز منفذة بالريشة، والباقي تم ملؤه بالطلاء.

صُورت الأشكال البشرية ببعدين فقط دون أية قولبة بالظل والضوء: فالعيون عبارة عن قوسين صغيرين واتجاه النظرة يتبدى من موقع الحدقة مقابل الحاجبين. أما الفم ، فتم الرمز إليه بخط وحيد ودقيق.

يبدو أن الشخصيات في هذه القطعة الموجودة في مورا ترتدي ثياباً واسعة على الطراز الشرقي –في الغالب قفطان، وهو رداء طويل من الحرير أو المخمل أو الساتان يصل إلى الركبتين أو إلى الكعبين، الأكمام طويلة، مع فتحة من الأمام. كما تحيل الأشكال البشرية بحواجبها الطويلة المقوسة وأنفها الطويل على نمط سكان الشرق الأدنى.

توجد في طرفي التكوين مجموعتان نباتيتان تنحوان نحو التصوير الواقعي الذي يتجلى في كل الفن الإسلامي الغربي، ووصل تعميم استخدامه إلى درجة من التنميط تُسهِّل التعرف عليه. تنتهي الأغصان الطويلة والمنثنية بأشكال حبيبية، وهي مرفقة ضمن الجداول المتراكبة، بزهرات لوتس ملفوفة بسعيفات نخيلية متصبعة.

View Short Description

Current Owner:

بلدية مورا

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

تم تحديد تسلسل زمني انطلاقاً من الدراسة المقارنة للقطعة مع نماذج مشابهة أصلها من إسبانيا؛ ويقع التأريخ المقترح في القرنين 7 - 8 الهجريين / القرنين 13- 14 الميلاديين. وبالنظر إلى تاريخ استعادة مورا، فإنه من الممكن أن نقترح بدايات القرن 7 الهجري / القرن 13 الميلادي، كتأريخ معقول لزمن صنع هذه القطعة.

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

عن طريق التنقيبات الأثرية في قصر مورا (1980 أو 1981).

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

وُجدت في الموقع.

مراجع مختارة:

- .Collectif, Portugal Islâmico. Os últimos sinais do Mediterrâneo, Lisbonne, 1998, p. 103
- Macias, S., “A arqueta pintada de época islâmica do Museu de Moura”, Actas das V Jornadas
.Arqueológicas (Lisbonne, 1993)
, vol. 2, Lisbonne, 1994, pp. 295-298
- .Macias, S. et Torres, C., O legado islâmico em Portugal, Lisbonne, 1998, p. 168

ملخص هذه الصفحة:

Santiago Macias "صفيحة من صندوق حلي" in Discover Islamic Art , Museum With No Frontiers, 2018. http://www.museumwnf.org/thematicgallery/thg_galleries/database_item.php?itemId=objects;ISL;pt;Mus01_C;30;ar&id=archaeological_objects

الإعداد: سانتياغو ماسياس.Santiago Macias

Santiago Macias é licenciado em História (variante de História da Arte) pela Universidade de Lisboa e doutorado em História pela Université Lumière – Lyon 2. Investigador do Campo Arqueológico de Mértola e técnico superior da Câmara Municipal de Mértola desde 1991. Foi comissário científico das exposições “Portugal Islâmico” (Museu Nacional de Arqueologia, Lisboa – 1998) e “Portugal-Marrocos” (Musée d'Art Contemporain, Tanger – 1999). É membro do comité científico do itinerário/exposição “Terras da Moura Encantada” (Lisboa, PICT e Museu Sem Fronteiras, 1999/2000). Recebeu em 2001 o Prémio Rómulo de Carvalho pelo livro “O legado islâmico em Portugal” (escrito em colaboração com Cláudio Torres). Foi responsável pela coordenação do projecto do Museu Islâmico de Mértola (2001). É responsável editorial da revista “Arqueologia Medieval”. Dedica-se ao estudo do período islâmico em Portugal, com particular incidência nas questões de urbanismo e habitat.

التنقيح: مارجوت كورتز
الترجمة: اينيس اوزيكي- ديبريه (من: البرتغالية, حنان قصاب حسن (من: الفرنسية).
تنقيح الترجمة (من: الفرنسية).احمد الطاهريAhmed S. Ettahiri

Archéologue et historien de l'art et de l'architecture islamiques, titulaire d'une maîtrise en archéologie de l'Institut national des sciences de l'archéologie et du patrimoine de Rabat (INSAP), Ahmed S. Ettahiri a obtenu en 1996 le grade de docteur en art et archéologie islamiques de l'Université de Paris IV-Sorbonne. En 1998, chargé de recherche à l'INSAP, il est nommé co-directeur des fouilles archéologiques maroco-américaines sur le site d'al-Basra (nord du Maroc). En 1999, il est conservateur du Parc archéologique de Chellah (Rabat) et membre du comité scientifique du Forum euroméditerranéen d'archéologie maritime (FEMAM, Carthagène, Espagne). Actuellement maître-assistant et chef du Département d'archéologie islamique à l'INSAP, il est aussi chargé de cours d'architecture islamique à la Faculté des lettres et sciences humaines de Meknès (Université Moulay Ismail, Maroc) et coordinateur du Maroc pour le projet “Qantara, traversées d'Orient et d'Occident” piloté par l'Institut du monde arabe à Paris. Ses recherches sur l'architecture religieuse du Maroc sous les Mérinides (XIIIe-XVe siècle) et sur les fouilles du site d'al-Basra ont donné lieu à plusieurs publications dans des revues scientifiques marocaines et étrangères.

الرقم التشغيلي في "م ب ح" PT 40