اسم القطعة:

رصيعة. (قطعة نقدية ذات وجهين الأوّل مقعّر والثاني محدّب)

الموقع/المدينة:

قسنطينة, الجزائر

المتحف الذي يحوي القطعة:

متحف سيرتة الوطني

الرقم المتحفي للقطعة:

99

مواد وتقنيات صنع القطعة:

فضة محفورة ومقطّعة.

أبعاد القطعة:

القطر: 2.8 سم؛ الوزن: 2.11 غ

الفترة/الأسرة الحاكمة:

الفترة الموحدية، 524 - 668 هجري / 1130 - 1269 ميلادي؛ أو الفترة الحفصيّة، 627 - 982 هجري / 1229 – 1574 ميلادي

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

(هنا المصدر) : قلعة بني حمّاد، الجزائر.

وصف:

تحتوي هذه الصفيحة المعدنية الدائرية الشكل، التي صمّمت على شكل رصيعة، على تقويرة مستديرة في قسمها السفلي. وفي القسم العلوي المقابل، تم لِحام ثلاث حلقات متتالية تفصلها عن بعضها البعض فراغات صغيرة. أحد وجهي الرصيعة مجرد، والآخر يحتوي على زخرفة ونقيشة. يجري خط مزدوج دائري حول المحيط، ويلتف حول التقويرة، ويحيط بالزخرفة التي يتوزع الأساسي منها على ثلاثة شرائط. الشريطان العلوي والسفلي يحتويان على التوالي، على خطوط منحنية متشابكة وخطوط مستقيمة؛ في حين، يضم الشريط المركزي، الأكثر عرضا من الآخرين، نقيشة بأحرف نسخية تحتوي على النص التالي: "الملك لله وحده".
تدلّ الحلقات المثبّتة في القسم العلوي من الرصيعة على أن هذه القطعة النقدية كانت تستخدم كدلاية مركزية في قلادة.

View Short Description

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

ينسب بورويبة هذه الأقراط إلى فترة بني حمّاد دون أي برهان. والنقيشة بالأحرف النسخية المميزة للموحّدين وللحفصيّين، الموجودة على رصيعة تمّ العثور عليها مع الأقراط تستبعد هذا الاحتمال، لأنّ بني حمّاد كانوا يستعملون الخط الكوفي. بالإضافة إلى ذلك، فقد تمّ اكتشاف الأقراط ضمن ألف قطعة نقدية موحديّة وقطعة واحدة حفصيّة. ومن المنطقي إذاً نسبها إلى القرن 7 الهجري / 13 الميلادي.

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

إيداع أثري (تنقيبات بورويبة، أيلول 1967).

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

يحدّد بورويبة في Bulletin d'archéologie algérienne (t. III, 1968) أنّه تمّ اكتشاف الأقراط "في القسم الغربي من مصلى جامع قلعة بني حمّاد، بالقرب من آخر عمود من البلاطة ماقبل الأخيرة، إلى يمين المحراب".

مراجع مختارة:

- .Bourouiba, R., Cités disparues : Tahert, Sédrata, Achir, Kalaâ des Beni Hammad, Alger, 1982
- .Bourouiba, R., Les H'ammadites, Alger, 1984
- Bourouiba, R., “Note sur des bijoux trouvés à la Qal'a des Banu Hammad”, Bulletin d'archéologie
.algérienne
, t. III, Alger, 1968, pp. 353-367

ملخص هذه الصفحة:

Houria Cherid "رصيعة. (قطعة نقدية ذات وجهين الأوّل مقعّر والثاني محدّب)" in Discover Islamic Art , Museum With No Frontiers, 2018. http://www.museumwnf.org/thematicgallery/thg_galleries/database_item.php?itemId=objects;ISL;dz;Mus01;46;ar&id=amulets_and_talismans

الإعداد: حورية شريدHouria Cherid

Titulaire d'un magister en archéologie islamique (1992), enseignante à l'Institut d'archéologie de l'université d'Alger de 1992 à 1999, conservateur du patrimoine archéologique et historique au Musée national des antiquités de 1994 à 2002, puis conservateur en chef à partir de 2002, Houria Cherid est chef du service Labo-photo, département Animation et Documentation au Musée national des antiquités. Elle a publié de nombreux articles dans les Annales du Musée national des antiquités et prépare actuellement un doctorat en archéologie islamique.

التنقيح: مارجوت كورتز
الترجمة: من: الفرنسيّة ريم خطاب
تنقيح الترجمة (من: الفرنسية).احمد الطاهريAhmed S. Ettahiri

Archéologue et historien de l'art et de l'architecture islamiques, titulaire d'une maîtrise en archéologie de l'Institut national des sciences de l'archéologie et du patrimoine de Rabat (INSAP), Ahmed S. Ettahiri a obtenu en 1996 le grade de docteur en art et archéologie islamiques de l'Université de Paris IV-Sorbonne. En 1998, chargé de recherche à l'INSAP, il est nommé co-directeur des fouilles archéologiques maroco-américaines sur le site d'al-Basra (nord du Maroc). En 1999, il est conservateur du Parc archéologique de Chellah (Rabat) et membre du comité scientifique du Forum euroméditerranéen d'archéologie maritime (FEMAM, Carthagène, Espagne). Actuellement maître-assistant et chef du Département d'archéologie islamique à l'INSAP, il est aussi chargé de cours d'architecture islamique à la Faculté des lettres et sciences humaines de Meknès (Université Moulay Ismail, Maroc) et coordinateur du Maroc pour le projet “Qantara, traversées d'Orient et d'Occident” piloté par l'Institut du monde arabe à Paris. Ses recherches sur l'architecture religieuse du Maroc sous les Mérinides (XIIIe-XVe siècle) et sur les fouilles du site d'al-Basra ont donné lieu à plusieurs publications dans des revues scientifiques marocaines et étrangères.

الرقم التشغيلي في "م ب ح" AL 87