اسم القطعة:

مطرقة باب

الموقع/المدينة:

برلين, المانيا

المتحف الذي يحوي القطعة:

متحف الفن الإسلامي

تاريخ القطعة:

بداية القرن الثالث عشر

الرقم المتحفي للقطعة:

I. 2242

مواد وتقنيات صنع القطعة:

برونز مصبوب ومحفور.

أبعاد القطعة:

الارتفاع: 27.5 سم؛ العرض: 24 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة:

الزنكيون

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

جنوب شرقي الأناضول (تركيا).

وصف:

تتكون هذه المطرقة من تَنّينين مجنّحين رائعين، قوائمهما الأمامية مربوطة مع بعضها بعضاً ورأساهما متجهان نحو الخلف. الفمان مفتوحان وهما يلتهمان جناحيهما. كذلك نهايتا ذيليهما مربوطتان سوية وينتهيان برأسين لاقطين. والتنينان مرتبطان أيضاً برأس أسد له لبدة طويلة تشكل مكان تثبيت المطرقة على الباب. أما جسدا التنينين المجسمان فهما محفوران على السطح العلوي.
لم تُعرف قطعة مماثلة لهذه المطرقة ولكن هناك مطرقة باب مشابهة جداً كانت سابقاً في الجامع الكبير في قيصري جنوب شرقي الأناضول وهي محفوظة الآن في استنبول في متحف الفنون التركية والإسلامية.
منذ بداية صنعها كانت الأبواب الخشبية التي تقارب بارتفاعها خمسة الأمتار ومصفحة بصفائح برونزية ثمينة، تعتبر من الروائع التي تستحق المشاهدة، وهذا ما تذكره وتشيد به مصادر العصور الوسيطة كما هو مذكور في كتاب المهندس إسماعيل بن عبد الرزاق الجزري، الذي وصف في تلك الفترة الأبواب الضخمة لقصر الأرتقي في ديار بكر.
إن تجسيد التنين المجنح ذي الفم المفتوح كان يعتبر في بداية مرحلة تصنيعه حماية من قوى الشر. ويعبر تشكيل مطرقة الباب عن تصورات الزنكيين للسحر والعوالم الرمزية الخارقة للطبيعة. وتظهر هذه التصورات في أمكنة أخرى وأنواع أخرى من الفنون. ونذكر هنا كأمثلة على ذلك بوابة تاليسمان 617 – 618 / 1221 – 1222 في بغداد والنقوش البارزة على قلعة قونية في تركيا والتي تعود إلى العام نفسه (وهي موجودة اليوم في متحف مدرسة إينجه ميناريلي في قونية).
كذلك تعتبر بعض صفحات العناوين في مخطوطات الفترة الواقعة حول سنة 1200، أمثلة واضحة على ذلك. كما يبين الكتاب الموضوع حول السموم المضادة سنة 595/1199 في المكتبة الوطنية في باريس، والذي يظهر على غلافه القمر بصورة رمزية. وتؤكد المراجع أن وضع هذه الأشياء على الأبواب يمنع الضيوف غير المرغوب بهم من تجاوز عتبة الباب.

View Short Description

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

إن مطارق الأبواب المشابهة والمعروفة في الجامع الكبير في قيصري وكذلك بعض النماذج الأخرى المشابهة، تشير كلها إلى تاريخ يعود إلى بداية القرن السابع / القرن الثالث عشر.

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

من تجارة القطع الفنية في تفليس ثم كهدية من ا. فرانكه.

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

إن مطرقة الباب التي أمكن الحصول عليها من تفليس / جورجيا تشابه إلى حد بعيد مطارق الباب المعروفة في الجامع الكبير في مدينة قيصري جنوب شرقي الأناضول، وهكذا تعتبر المراجع المختصة أن مطرقة الباب الموجودة في برلين هي أيضاً من جنوب شرقي الأناضول.

مراجع مختارة:

- .Hattstein, M./Delius, P. Islam. Art and Architecture, Köln, 2000, 384-385
- .Hillenbrand, R. Islamic Art and Architecture. London, 1999, 111-137
- .Kat. Museum für Islamische Kunst Berlin. Berlin 1979, Nr. 14, S. 17
- .Kat. Museum für Islamische Kunst. Mainz 2001, 66
- .Kat. Turks. A Journey of a Thousand Years, 600-1600, D. J. Roxburgh ed., London, 2005, 130-131 Kat. 87

ملخص هذه الصفحة:

Annette Hagedorn "مطرقة باب" in Discover Islamic Art , Museum With No Frontiers, 2018. http://www.museumwnf.org/thematicgallery/thg_galleries/database_item.php?itemId=objects;ISL;de;Mus01;20;ar&id=amulets_and_talismans

الإعداد: أنيت هاغِدورن.
الترجمة: هاني صالح. من : الألمانية.
تنقيح الترجمة عباس عباس

الرقم التشغيلي في "م ب ح" GE 26

Related Content


On display in

MWNF Galleries


Download

As PDF (including images) As Word (text only)