اسم القطعة:

أرضية فسيفسائية

الموقع/المدينة:

القسطل, الاردن

تاريخ القطعة:

101-105 ﻫ/ 720 - 724 م ، أو 125- 126 ﻫ/ 743 - 744 م

مواد وتقنيات صنع القطعة:

فسيفساء.

أبعاد القطعة:

الطول:3.30 م؛ العرض: 3.30 م

الفترة/الأسرة الحاكمة:

الفترة الأموية

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

القسطل.

وصف:

بُني العديد من القصور في الأراضي السورية الفلسطينية خلال الفترة الأموية في النصف الأول من القرن 2 / 8، مثل قصر هشام بن عبد الملك في أريحا، وقصري الحير الغربي والشرقي في سوريا، وقصير عمرة والقصرالأموي في قلعة عمّان وقصر الحلابات والموقر والقسطل في الأردن. هذه القصور كانت غنية بزخارفها الجصية ورسوماتها الجدارية وأرضياتها الفسيفسائية.

اكتشفت هذه الأرضية الفسيفسائية بطريق الصدفة عام 2000 م عن طريق بعض الحفريات غير الشرعية في موقع القسطل. لحسن الحظ، الأرضيات الفسيفسائية في الغرف الشمالية من القصر محفوظة بشكل جيد. وهي مثال جيد للنوعية الممتازة للفسيفساء التي أنتجت في الفترة الأموية في مثل هذه القصور.

الأرضية الفسيفسائية في الغرفة الشمالية تبلغ أبعادها 3030 × 3030 م، وتتألف من صرّة مركزية يحيط بها إطار من الجدلات المحفوفة بخطوط محولة إلى شكل حرف Tبألوان متعددة. أمّا المركز فيتشكل من إطارين مجدولين متقاطعين يؤلفان إطاراً ثماني الشكل يحوي في وسطه الموضوع الرئيسي للوحة: لوحة أسد يفترس ثوراً. وتظهر في اللوحة مخالب الأسد وأسنانه الحادة وهي تخترق عنق الثور محاولاً إسقاطه على الأرض. هذه الفسيفساء ذات نوعية عالية خاصة من ناحية التعدد الكبير للألوان المستخدمة وحجم المكعبات الفسيفسائية والظلال، ووظفت جميعها لخلق مشهد أقرب إلى الحقيقة. يظهر على زوايا الأرضية أشكال طيور ونباتات نفذت على خلفية بيضاء اللون ضمن أرباع دوائر. أما الإطار الموجود في الجهة الشمالية الشرقية فيصور شكل بطة تدير رأسها إلى الخلف. ويظهر في الزاوية الجنوبية الشرقية طير يأكل شيئاً من النبات: الإطارات الأخرى في الجهات الشمالية والجنوبية والغربية محفوظة جزئياً، ومن الممكن أنها كانت تحمل صوراً لطيور ونباتات.

الغرفة الجنوبية تشبه الغرفة الشمالية وأرضيتها الفسيفسائية تشبه الأرضية الفسيفسائية في الغرفة الشمالية من حيث تشكيلاتها الهندسية وإطاراتها، غير أن المشهد المركزي مختلف إذ يحتوي على صورة فهد يفترس غزالاً. هذا المشهد أيضاً يبدو حقيقياً وواقعياً، إذ أنه يظهرالتفاصيل مثل العيون الحادة والأنياب التي تخترق عنق الغزال وتجعله ينزف بشدة. هنا يمكن للمرء أن يشعر بالعنف الشديد للفهد والعذاب الذي يعاني منه الغزال. إن مشاهد مثل هذه كانت مرتبطة بإظهارالقوة، وهي توّجه رسالة تحذيرلأعداء الأمويين. يمكن رؤية أمثلة مشابهة لهذه الأرضيات في القصورالأموية، مثل قصر الحلابات في الأردن، وقاعة الاستقبال في مجمع الحمامات في خربة المفجر في أريحا.

View Short Description

Current Owner:

مجمع القصر في القسطل

المالك الأصلي:

يزيد بن عبدالملك (حكم في الفترة 101 – 105 / 720 - 724) وابنه الوليد الثاني (حكم في الفترة 125 – 126 / 743 - 744)

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

القصر والفسيفساء الموجودة فيه أُرجع تاريخها إلى الفترة الأموية عن طريق ابيات من الشعر للشاعر كثير عزة الذي ربط قصري الموقر والقسطل بالخليفة يزيد ابن عبد الملك وابنه الوليد الثاني. كذلك فإن التنقيبات الأثرية التي أجريت عام 1983 كشفت عن كسر فخارية وقطع جصية محفورة وقطع من الفريسكو تدل على أن المبنى تم بناؤه في الفترة الأموية.

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

حُدِّدت القسطل مكاناً لصنع القطعة لأنه تم العثور عليها في مجمع القصر في القسطل، وما زالت في موقعها الأصلي.

مراجع مختارة:

- .Bisheh, G. “Two Umayyad Mosaic Floors from Qastal.” Liber Annuus, no. 50, 2000, pp. 431- 437
- .Piccirillo, M. The Mosaics of Jordan. Amman, 1993
- Schick, R. The Christian Communities of Palestine from Byzantine to Islamic Rule: A Historical and
.Archaeological Study. Princeton, 1995

ملخص هذه الصفحة:

Ghada Al-Yousef "أرضية فسيفسائية" in Discover Islamic Art , Museum With No Frontiers, 2018. http://www.museumwnf.org/thematicgallery/thg_galleries/database_item.php?itemId=objects;ISL;jo;Mus01_H;17;ar

الإعداد: غادة اليوسفGhada Al-Yousef

Ghada Al-Yousef is an archaeologist and the Director of the Friends of Archaeology Society in Jordan. She studied at the University of Jordan from where she received her BA and MA in Archaeology. In 1993 she undertook a course in the restoration and conservation of ancient mosaics held by the Italian government in Jordan. She was affiliated to the Jordanian Department of Antiquities from 1994 to 1997 as a trainee in the restoration of ancient mosaics and the production of modern mosaics at Madaba Mosaic School. In 1995 she opened her own gallery and workshop for producing mosaics. She was appointed as the Director of the Friends of Archaeology Society in 2001. She has carried out excavation work in Amman and Madaba.

الترجمة: غادة اليوسفGhada Al-Yousef

Ghada Al-Yousef is an archaeologist and the Director of the Friends of Archaeology Society in Jordan. She studied at the University of Jordan from where she received her BA and MA in Archaeology. In 1993 she undertook a course in the restoration and conservation of ancient mosaics held by the Italian government in Jordan. She was affiliated to the Jordanian Department of Antiquities from 1994 to 1997 as a trainee in the restoration of ancient mosaics and the production of modern mosaics at Madaba Mosaic School. In 1995 she opened her own gallery and workshop for producing mosaics. She was appointed as the Director of the Friends of Archaeology Society in 2001. She has carried out excavation work in Amman and Madaba.
, نوفة ناصر
تنقيح الترجمة مجد موسى

الرقم التشغيلي في "م ب ح" JO 29